معلومات تهمكِ عن حساسية الأسنان


أثبتت مبادرة «برودينت» الألمانية على ضرورة استشارة طبيب الأسنان في حال الحساسية تجاه الأطعمة والمشروبات الباردة أو الساخنة أو الحمضية أو المحلاة بالسكر أو في حال الشعور بألم خلال عملية التنظيف اليومية، حيث تعتبر هذه الأعراض علامة على تعري أعناق الأسنان، والذي يرجع إلى تآكل اللثة.

وأوضحت المبادرة المعنية بحماية الأسنان أن تآكل اللثة يحدث غالبا بسبب الإصابة بالتهاب دواعم الأسنان، والذي يستلزم العلاج في كل الأحوال، كما قد يرجع تعري أعناق الأسنان إلى تنظيف الأسنان بتقنية خاطئة، كاستخدام فرشاة صلبة للغاية، والتي تتسبب في كشط اللثة.

وإلى جانب العلاج لدى الطبيب، يمكن للمريض التخفيف من حدة الألم الناجم عن حساسية الأسنان بإتباع بعض التدابير، كاستخدام فرشاة ذات شعيرات مستديرة وناعمة وتنظيف الأسنان بلين ودون الضغط عليها بشدة، وكذلك استخدام معجون يحتوي على الفلورايد ومخصص للأسنان الحساسة، كما أن غسول الأسنان المحتوي على الفلورايد يمكنه تخفيف الحد من حساسية الأسنان بشكل إضافي.